airport transfer icon  Pray5mri   المصحف الشريف

  


آخر الأخبار :

القضاة : الحسينيات اوكار لشتم الصحابة لن نسمح ببنائها - فيديو

kkkjkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkjkjkkkkk

 

الاثير نيوز - أكد وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأسبق، الدكتور محمد نوح القضاة أنه لن يسمح أن يكون هناك أوكار تتهم السيدة عائشة بالزنا، وتلعن أبو بكر وعمر.

وقال القضاة رداً على سؤال ما إذا كان سيسمح ببناء حسينيات، في حال جلس تحت قبة البرلمان "ما هي الحُسينيات ؟ هي أماكن عبادة ظاهرة لمن ينسبون إلى عائشة الزنا، ويلعنون أبو بكر وعمر".

وتابع في حوار شامل مع الرأي الإلكتروني سينشر لاحقاً : الصدّيق هو الصحابي الوحيد من بين 124 الف صحابي الذي ثبتت صحبته في القرآن .."إذ يقول لصاحبه لا تحزن"، فكيف نسمح أن يكون هناك أوكار تلعنه وتلعن الخليفة عمر بن الخطاب وتتهم السيدة عائشة – أحب نساء النبي صلى الله عليه وسلم - بالزنى ؟ .

وتساءل : كيف نسمح ببناء أوكار تُكفّر 124 الف صحابي ما عدا 17 صحابياً، الشيعة يقولون.. إن أصحاب النبي ارتدوا بعد وفاته ولم يبق على الإسلام سوى 17 صحابياً، وكيف نسمح لاناس يعلمون اولادنا غدا باسم العباد ومحبة آل البيت ان ينشروا مثل هذه الافكار داخلنا ؟

وأوضح القضاة أن التقارب السياسي موضوع آخر، مشيراً إلى أنه يمكن أن يكون مع الصين وروسيا والهند والسند وايران، فهذا موضوع سياسي.

وأكد أن مجتمعنا يحتاج الى تحصين الجانب الديني، مشدداً على ضرورة ألا يسمح بزيارات دينية شيعية تتم فيها الطقوس الشيعية عند مقام سيدنا جعفر او مقامات آل البيت.

وبين أنه يجب تحصين المجتمع حتى لو كان هناك اغراء مالي، وتقديم مساعدات، مضيفاً : لأنك تتحدث عن مقتل من مقاتلنا إذا سُمح في يوم من الأيام أن تتم مثل هذه الزيارات للأردن.

وقال القضاة : السياحة الدينية كلمة حق يراد بها باطل، فظاهرها ان أئمة آل البيت سنزورهم هذا ظاهر الكلام، وحقيقة الأمر هو البحث عن موطئ قدم.

وأضاف : لذلك لست مع وجود "جروبات" سياحة دينية، الآن شخص دخل على الاردن بأي مصلحة من المصالح كتجارة او غيرها وزار، لا تستطيع ان تمنع احدا من زيارة سيدنا جعفر سواء كان سنيا او شيعيا، لكن ان يتم تنظيم زيارات تسمى زيارات دينية لست مع هذا الكلام مطلقا ولو تحجج البعض بالوضع الاقتصادي وحاجتنا للاموال، لان عقائدنا وجيلنا القادم اوْلى من المال.

وبين أن وجود مثل هؤلاء الاشخاص سيهدم بلدا كاملا بحجة محبة آل البيت، لافتاً إلى أنك لا تستطيع ان تدافع عن أحد بعد ما رأينا في العراق.

وقال الوزير السابق : اجتنبوا كثيرا من الظن ان بعض الظن اثم، فبسبب وجود بعض الظن عليك ان تبتعد عن الظن كله، الان لا تستطيع ان تقول هناك شيعي صح وآخر خطأ.

فمن وجهة نظرنا " كل من ينادي بعقيدة غير عقيدة اهل السنة والجماعة يجب ان نكون على حذر منه، ولأن المسلم الذي يملك افكارا خاطئة يجب محاصرة فكره".

الراي

أضف تعليق


تابعونا على الفيس بوك

تابعونا على تويتر