airport transfer icon  Pray5mri   المصحف الشريف

  


آخر الأخبار :

الـــحــكــومــة تـتـشــرف بـخدمة المواطن وهناك حرمة للمال العام

الاثير نيوز- يوسف العثمان
185136 8 1470754778

هذه الكلمات الرنانة الجميلة لم يطلقها المرشحون للإنتخابات النيابية كدعاية انتخابية ولكن الذي
 اطلقها هو دولة رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي خلال رعايته للقاء الرابع عشر لمنتدى القيادات الحكومية وشدد دولته اعزه الله على ان للمال العام حرمة كبيرة لانه مال الجميع .

هذا الكلام جيد وموضوعي وشفاف ولابد ان يطبق على ارض الواقع وهذا ما كان يبتغيه رئيس الوزراء لان الواقع عكس ذلك تماما فالمال العام منهوب والكثيرون يتجرؤون عليه ويعتبرون ان كل ما تطوله ايديهم من مال الدولة حلال , غير ان نهب المال العام يتم بطرق قانونية وبوضح النهار ( عينك عينك ) وامام المراقبين الماليين في الوزارات وبمهرتهم , ويتم ذلك من خلال ما يسمى باللجان وضباط الارتباط والمكافآت والمياومات والسفريات والى اخره من المسميات , وهناك موظفون اشتروا سيارات فاخرة وشقق سكنية بآلاف الدنانير من ساعات العمل الاضافية او اللجان والتي غالبا ما تكون داخل اوقات العمل الرسمي , مع ان رواتبهم تكاد لا تكفيهم , فتراهم يسافرون بالسنة اكثر اربع مرات وتحت حجج واهية ( انهم اناس متخصصون وخبراء ) مع ان عملهم يستطيع ان يقوم به موظف صغير , فهل يا دولة الرئيس تعني ان الامور تحت انظاركم واهتماماتكم ؟؟

اما مصطلحات خدمة المواطن ورفع مستوى معيشة المواطن والتخفيف عن المواطنين فهذه كلمات يطلقها جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين في كل الاجتماعات واللقاءات كي تقوم الحكومات بتكريسها على ارض الواقع ولكن الحكومات لم تلتقط هذه الاشارات الملكية وكانوا يمرون عليها مر الكرام يرددونها على السنتهم ولكن من دون فعل وهم بدلا من العمل بها يجعلونها شعارات مستهلكة , لان ما يجري على ارض الواقع هو التضييق على المواطن في رزقه ومعيشته فالضرائب في ازدياد ومخالفات السير والأمانة والصحة ومؤسسة الغذاء والدواء تلعن ابو المواطن مع اننا مع مخالفة المخالفين ولكن الذي يحدث هو المخالفة بحد ذاتها وليس الاصلاح والمصلحة العامة من المخالفة .

دولة رئيس الوزراء ما تحدثت به شيء رائع وجميل ولكننا نطالب دولتكم بتطبيق ذلك على ارض الواقع لا نريد كلام للاستهلاك المحلي والاعلامي نريد تطبيق يلمسه المواطن , لان التضيق على المواطنين موجود والمال منهوب ونذكركم باختلاس احد الموظفين اكثر من مليون دينار في احد الوزارات من قبل موظفين اثنين , فالمال العام يتعرض للاختلاس وبحجج قانونية , فهل نرى من دولتكم اهتماما خاصا بهذا الموضوع لحماية المال العام من النهب والسرقة الممنهجة , نريد اجراءات على ارض لا كلام يدغدغ مشارع المواطنين , فهل هذا يقع في جل اهتماماتكم والمعروف عن دولتكم الجدية بالعمل والموضوعية والشفافية ...

دعونا ننتظر ,,,,

والله من وراء القصد

أضف تعليق


تابعونا على الفيس بوك

تابعونا على تويتر