airport transfer icon  Pray5mri   المصحف الشريف

  


آخر الأخبار :

مجلس النواب القادم نسخة كربونية عن المجالس السابقة ؟! ام سيقوم بدوره المنوط به ؟

downloadxxxddsddddsdfgrrer

الاثير نيوز - بعيدا عن التحليلات والتوقعات التي تنتظر مجلس النواب القادم ( الثامن عشر ) وأولوياته فيما اذا كانت اقتصادية او سياسية او اجتماعية او خدماتية او مطلبية , الا ان المجلس القادم شاء ام أبى سيتحمل وزر الاربع سنوات القادمة بحلوها ومرها من تشريع الى رقابة الى خدمات او مواقف .

غير ان النواب سيقعون في حيرة من امرهم , هل سيقفون مع الشعب الذي اوصلهم الى قبة البرلمان ام مع الحكومة التي ستفرض مزيدا من الضرائب او ترفع الاسعار , لا حبا في ذلك وليس بخاطرها بل أنها مجبورة على ذلك لسد العجز في الموازنة او استجابة الى لإملاءات صندوق النقد الدولي , اي انها مرغمة ولا حول لها ولا قوة , بمعنى اخر ستقف الحكومة بين نارين الشعب الذي لم يبقى في جيوبه ما يدفعه ووصل الى حالة يرثى لها او صندوق النقد الدولي الذي يدفع الدولة الى الغاء الدعم عن السلع والخدمات التي تقدم للمواطنين .

ولكن اكثر ما سيحرج النواب امام ناخبيهم انه عندما تطلعهم الحكومة على بعض الحقائق والامور فسيخففون من حدة انتقاداتهم , بل ان بعض النواب سيتبرعون بالدفاع عن قرارات الحكومة , مع ان الحكومة او الحكومات في الاصل ليست ضد رغبات وتطلعات المواطنين ولا ترغب بأن تكون سوطأ تجلد به ظهور المواطنين , لان من مهامها تسير امور الدولة وتقديم الدعم والخدمات للمواطنين , وهذا لا يعني ان مجلس النواب لن يقوم بدوره التشريعي والرقابي وسيحاسب الحكومة ان قصرت او حاولت الاقتراب من جيوب المواطنين وسيكون المجلس سندا للحكومة ان احسنت وعلى كافة الصعد الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والمعيشية .

امام المجلس الكثير من مشاريع القوانين التي تحتاج الى اقرار او تعديل , لكننا في النهاية نتمنى للمجلس القادم كل التوفيق وعليه ان يبذل قصارى جهده لتخفيف على المواطنين لأن الاعباء اصبحت تثقل كاهل المواطن , نريد ان نباهي الدول باقتصادنا المتطور كما نباهي العالم بديمقراطيتنا واستقرارنا وبوحدتنا , وهذا ما يريده جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله الذي يجوب اصقاع الدنيا من اجل نهضة الاردن ورفعته وكرامته وامنه واستقراره .

والله من وراء القصد

 

الكاتب والباحث يوسف العثمان

 

أضف تعليق


تابعونا على الفيس بوك

تابعونا على تويتر